إعادة استكشاف العثمانيين

من سحر (القسطنطينية، الأرض المحمية) _كما كان يحلو للبعض تسمية إسطنبول في جميع أنحاء العالم العربي وعبر التاريخ_ مرورًا بما خبأته كواليس سلاطينها، من حياة زاخرة بالعلم والعمل في السياسة والتاريخ والأدب، وصولاً إلى فن العمارة والقصور الحجرية الضاربة في أعماق التاريخ يستلهم المدير العام لمتحف "توبكابي بالاس"، وأحد المؤرخين الرواد في تركيا اليوم البروفسور "إيلبير أورتايلي" مادة كتابه الشيق "إعادة استكشاف العثمانيين "Osmanli’yi Yeniden Keşfetmek الذي ستغير مطالعتنا له التصورات المسبقة التي ربما تكون قد تكونت لدى بعض منا عن الحقبة العثمانية والعثمانيين على حدٍّ سواء.
سواء أضاء هذا الكتاب درب معرفتنا حول التطور التاريخي للعثمانيين أم حلّل ما خفي علينا من التاريخ العثماني؛ فإن مؤلفه يبقى من دون أدنى شك خبيرًا في التواصل وإيصال الأفكار، وهو المعروف في تركيا بأنه "من جعل التاريخ مسليًّا". يُعرِّف إيلبير أورتايلي القارئ في هذا الكتاب على رؤية مختلفة عن السلطنة العثمانية وعن الهوية العثمانية والحياة الأسرية للعثمانيين، كما أنه يسلّط الضوء على النظام الإداري العثماني المتطور والسلاطين والقصور والمدن والمعالم الآثارية البارزة.

 

حمل الملف المرفق
شارك الموضوع اذا اعجبك